الرئيسية » اخبار » عضو شرف جمعية المخترعين والمبتكرين العراقية يعرض فكرة بحثية جديدة لمعالجة الاعصار

عضو شرف جمعية المخترعين والمبتكرين العراقية يعرض فكرة بحثية جديدة لمعالجة الاعصار

Oday Al-Aasam

We forbid killing the enemy and instead of that we call for kidnaping him and risk preserving his life during the battle to prevent bloodshed, revenge and care for the humanity and religious’ spirit, and although some of the Western governments have directed a terrorist attack to our people, we offer to the Western peoples motivated by brotherhood and friendship this scientific treatment of the vortex typhoon that Unfortunately attacks them.

New treatment to taming the typhoon

Somer Saft.

We can tame the typhoon’s activity by attacking it vertically from the top by large destructive scale missiles from a special spacecraft.

Piscitiom.

Cyclones are active in areas where the pressure is varied in different air layers. Warm, low-density air currents rise from the surface of the earth to settle in the upper layers of the air, accompanied by heat and humidity from the below. These conditions are usually ideal for warm water surfaces of tropical environments such as Pacific, and the Indian Oceans, that located between latitudes 5-20 north and south of the equator, especially in summer and autumn.

It is usually rotating clockwise in the southern hemisphere and counterclockwise in its northern hemisphere. The destructive hurricanes (category four, category five) consists of a center extending between 10-50 km in diameter and a typhoon wall which is a giant orbit accompanied by extremely destructive thunderstorms and a dense clouds Which revolve strongly around the center of the hurricane and extends horizontally about (15) km and more and the air will move around the center by extremely and Violently way.

To form a typhoon and its speed estimated between (100) km / h to 300 km / h, and may be exceeded to (500) km / h as in the typhoon of the category five. The diameter of the total tropical typhoon is between 150 – 500 km usually with a temperature between (27 – 30) C and then the layers of air adjacent to the tropical seas will warm and the air pressure and density will low so the air will rise up and low-pressure zone will generate and causes a deficit of high-temperature winds that coming from high-pressure areas. This attraction leads to increase evaporation of sea water this condensation gradually increases and forming cold droplets, which may cause thunderstorms and floods with heavy rain, the pressure is reduced, the size of the clouds increases, and so the air masses with thunderstorms and lightning accumulate in one of the worst cyclones. Now we have no control over this Typhoon except to resort as I see to the dismantling of thunderstorms and in order to do so, we have to fix the center of the typhoon, its diameter and the space of its activity through satellites to monitor the weather.  And then arranged for the strike by aircraft or spacecraft designed to fly in the atmosphere at a level higher than the impact of the hurricane and it is must be carrying missiles and it’s making several strikes towards the vicinity of the typhoon and near the center of the four sides in an equal dimensions simultaneously with ballistic missiles with shipments of destructive size Extremely violent and far-reaching destructive (There are many ballistic missiles in the Western military arsenal that hit our people)and that will cause the separation of the air layers that make up the hurricane and remove the relative state of ionization Which leads to the dispersion of the direction of the air rush and then continue strikes down to the renewed layers of air towards the low area to end this hurricane after its loss the energy.

1- Storm Prebictisntr.

2 – Deolen tornebo fiq.

3- Urknn Hurric anes in nasiis si .

The missiles are directed at the four sides in an equal and opposite distance, taking into consideration the spacing of the points and their gradual convergence according to the continuous attacking.

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

عدي الاعسم

((اننا نحرم شرعاً قتل العدو وندعو بدل ذلك اثناء المعركة الى خطفه والمجازفة بالمحافظة على حياة حقناً للدماء والانتقام ورعاية للروح الانسانية والدينية ورغم ان بعض الحكومات الغربية وجهت الى شعبنا هجوماً ارهابياً فأننا نقدم الى الشعوب الغربية بدافع الاخوة والصداقة هذه المعالجة العلمية لظاهرة الاعصار الذي عصف بهم للاسف))

 

معالجة جديدة لترويض الاعصار

Somer Saft

يعالج نشاط الاعصار الحلزوني بواسطة ضربة باتجاه محيط الاعصار بصواريخ ذات حجم تدميري كبير بشكل عامودي تنطلق من مركبات فضائية .

Piscitiom

تندلع الاعاصير الحلزونية في المناطق التي يختلف فيها الضغط بوجود طبقات هوائية مختلفة الحرارة , فترتفع تيارات الهواء الدافء قليل الكثافة من سطح الارض ليستقر في الطبقات العليا من الهواء مصطحبا معه الحرارة والرطوبة من الاسفل وهذه الضروف تكون مثالية عادة على اسطح المياه الدافئة من محيطات المناطق المدارية مثل المحيط الهادىء والمحيط الاطلسي والمحيط الهندي والتي تقع بين خطي عرض 5 – 20 ْ شمال خط الاستواء وجنوبه ولاسيما في الصيف والخريف وتدور عادة مع عقارب الساعة في نص الكرة الجنوبي وعكسها في نصفها الشمالي ، إن الاعصار المدمر من الفئتين الرابعة والخامسة يتكون من مركز يمتد قطره بين (10–50) كم ,وجدار الاعصار والذي هو محيط عملاق يصاحب بعواصف رعدية بالغة التدمير وغيوم كثيفة والذي يدور بقوة حول مركز الاعصار ويمتد افقياً نحو (15) كم واكثر وتندفع حركاته الهوائية بشكل دائري حول المركز ببالغ العنف  مكونا دوامة سرعتها تقدر مابين (100) كم/ساعة الى (300) كم/ساعة ، هذا وقد يتجاوز (500) كم/ساعة كما في الاعصار من الفئة الخامسة ويتذبب قطر الاعصار المداري الكلي ما بين (150 – 500) كم عادة مع بلوغ حرارة ما بين (27 – 30) درجة مئوية وعندها تسخن طبقة الهواء الملاصقة للبحار الاستوائية ينخفض ضغط الهواء ليرتفع للاعلى فتحدث منطقة ضغط منخفض فيسبب عجزاً للرياح ذات الحرارة المرتفعة القادمة من مناطق الضغط المرتفع فيأدي هذا الجذب الى تبخر المياه بتزايد لينتهي هذا التكثف وتتكون قطرات برد مما قد تحدث عواصف رعدية وسيول مع هطول المطر الغزير وكل ما تنخفض منطقة الضغط المذكورة يتعاظم حجم الغيوم وهكذا تتراكم الكتل الهوائية ذات العواصف الرعدية والبرقية في واحدة من اعنف الاعاصير الحلزونية والان ليس امامنا للسيطرة على هذا الاعصار سوى ان نلجأ كما ارى الى تفكيك طاقة العواصف الرعدية ولكي نستطيع ذلك علينا ان نعين مركز الاعصار وجداره وقطره واحداثيات الفضاء الذين ينشط بداخله بواسطة اقمار صناعية لمراقبة الطقس ومن ثم الترتيب لتنفيذ ضربه من قبل طائرات او مركبات فضائية مصممة لتطير في الغلاف الجوي بمستوى اعلى من تاثير الاعصار وتكون حاملة للصواريخ وتقوم بتسديد عدة ضربات نحو محيط الاعصار الى قرب مركزه من الجهات الاربعة بشكل متساوي الابعاد في وقت واحد بصواريخ بالستيه ذات شحنات تتمتع بحجم تدميري بالغ العنف وبعيد المدى التدميري (فما اكثر الصواريخ البالستية الموجودة في ترسانة الغرب العسكرية التي تضرب بها شعبنا) مما يسبب في تقطيع طبقات الهواء التي يتكون منها قمع الاعصار وينزع منها حالة التآين نسبياً مما يؤدي الى تشتيت اتجاه اندفاع الهواء فيه ثم توالي الضربات نزولاً الى طبقات الهواء المتجدد نحو المنطقة المنخفضة لينتهي بهذا الاعصار بعد خسارة طاقته.

1- Storm Prebictisntr

2 – Deolen tornebo fiq

3- Urknn Hurric anes in nasiis sib

توجه الصواريخ إلى الجوانب الأربعة على مسافة متساوية وعكسية، مع مراعاة تباعد النقاط وتقاربها التدريجي وفقا للضربات المتواصلة.

 

Y-
X-
Y+
X+
توجه الصواريخ إلى الجوانب الأربعة على مسافة متساوية وعكسية، مع مراعاة تباعد النقاط وتقاربها التدريجي وفقا للضربات المتواصلة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*